مقال عن رؤية المملكة 2030

مقال عن رؤية المملكة 2030

ولفت ان البرنامج سيعزز تكريس النزاهة ومكافحة الفساد المالي والإداري في القطاعين العام والخا�

إن رؤية المملكة 2030 رؤية شاملة لكل مناحي الحياة، وتدخل في تفاصيل دقيقة جداً حول مستقبل الوطن من النواحي الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية والثقافية والحضارية.. كما ان الرؤية ترسم بذكاء وحكمة ضرورة إسهام المواطنين وتفاعلهم مع هذه الرؤية لهذا الوطن المعطاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد حفظهم الله .


مقال عن رؤية المملكة 2030

 ولم تغفل الخطة أيضا عن عدد من المحاور الاجتماعية التي تهم كلا من المواطن السعودي والمقيم مثل تطبيق نظام الإقامة الجديد للمغتربين المشابه لنظام



فيديو مقال عن رؤية المملكة 2030

رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في التعليم

مقالة عن مقال عن رؤية المملكة 2030

اعتبر كثير من المحللين والخبراء الاقتصاديين ورجال الاعمال، يوم الاثنين 25 ابريل يوماً للتحول وسيبقى "محموداً وحازماً" في ذاكرة المواطنين من اجل العمل على تحقيق رؤية السعودية 2030 التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ولي ولي العهد وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية تحت شعار "خطة التحول الوطني – الرؤية المستقبلية".

التحول من الاعتماد على عائدات النفط كمصدر دخل وحيد إلى دولة متعددة الاستثمارات

ولم تتباين الآراء حول التحول، بل جاءت متوافقة مع هم الأمير الشاب محمد بن سلمان، الذي يسعى إلى نقل وطنه من الاعتماد على النفط إلى الاستدامة من مداخيل جديدة لا تعتمد على النفط، والاستفادة من الثروات الطبيعية والسياحة الدينية، وتوطين التقنية، ورفع مستوى تأهيل المواطنين ليتناسب مع متطلبات سوق العمل، والعمل على توسيع فرص العمل في القطاع الخاص، والتوسع في تمويل الإسكان وتوفير الأراضي بأسعار مناسبة، نظراً لتزايد السكان خلال العقود المقبلة وزيادة الطلب على الخدمات، وخصخصة الخدمات الصحية وإيجاد التأمين للمواطنين، وتوفير بنية تحتية مناسبة لقطاع النقل من مواني ومطارات وسكة حديدية وطرق، وإيجاد الحلول المناسبة لمشكلة تناقص منسوب المياه الجوفية ودراسة الاستخدامات المثلى لتحلية المياه.

التحول الوطني يسهم في تنويع الاقتصاد ودعم المنتج المحلي وتطوير الاستثمارات ودعم الصادرات غير النفطية

اكتتاب أرامكو وإدمان النفط

وتسمرت العائلات السعودية امام شاشات التلفاز أمس لمشاهدة حوار الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز عبر قناة "العربية"، على اعتباره أول حوار مباشر للأمير الشاب على قناة تلفزيونية عربية، وجاءت ابرز الملامح مراهنة على المواطن في دعم توجه الدولة لهذا التحول، وان يكون محمور عمليات التنمية والتركيز على مقدرات الدولة وتنمية المشروعات ورفع كفاءة الانفاق الحكومي ومراقبته، إلى جانب رفع منظومة الدعم الحكومي واستثمار احتياطات الدولة بما يضمن الاستغلال الأمثل لها، وتتضمن الرؤية برنامجاً شاملاً لغالبية القطاعات الضخمة في البلاد، كقطاعات التعليم والصحة والإسكان والطاقة، إضافة إلى تأكيدات مهمة بأن جزءاً كبيراً من المشروع سيكون مرتبطاً بتغييرات اجتماعية "مرتبطة بتمكين المرأة".

وكان ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان قد تحدث في مقابلته مع "العربية" عن فكرة طرح أسهم شركة أرامكو السعودية التي تعد أكبر شركة وطنية للتداول بنسبة اقل من 5% قبل 2019، وسيكون اكبر اكتتاب في العالم خاصة بعد وصول المجتمع إلى حالة من الإدمان على النفط، حيث عطلت كثير من مشروعات التنمية في المملكة وهذا ملف خطير، وستكون أرامكو شركة قابضة وتعلن قوائمها بشفافية، وينعكس ذلك على السوق السعودي وستضاعف السوق السعودي، ويتحول استثمار المملكة على بدائل غير النفط وستكون ارامكو تحت المراقبة العالمية والبنوك بعد اعلان قوائمها المعلنة، وسيكون عن طرح للاسهم خارج المملكة في السوق الأميركي لشراء اسهم ارامكو.

أكبر صندوق استثماري سيادي في العالم

كما تحدث الأمير الشاب عن إنشاء أكبر صندوق استثماري سيادي في العالم برأس مال يصل إلى ترليوني دولار، فيما صندوق الاستثمارات العامة الذي اعيد هيكلته وحقق 30 مليار ريال عام 2015 وحقق أرباح بنسبة 35% أرباح غير نفطية من دخل صندوق الاستثمارات العامة وسيكون متصرف في أصول عالمية بنسبة 10% من القدرة الاستثمارية في العالم وسيتضمن الصندوق 7 ترليونات ريال من شركة أرامكو ونقل أصول عقارية تصل إلى تريليون ريال وطرح شركات تابعة لأرامكو للاكتتاب مرحلة ثانية، ولا علاقة لارتفاع أو انخفاض أسعار النفط في هذه الرؤية بحسب الأمير الشاب محمد بن سلمان.

وكانت تطمينات سموه ان هذه التحولات والرؤية جاءت لخدمة المواطن ولن تمس مصادر دخله أو تخل ميزانيته بإذن الله، وتحدث عن إقامة غير السعوديين والاستفادة منهم في تنامي الدخل ودعم الاقتصاد خلال الخمس السنوات المقبلة.

وسيتم تنفيذ الرؤية ومتابعتها عن طريق الحوكمة وانشاء مركز تقييم الأداء الحكومي الربع السنوي عبر تقارير ترفع للدولة، مؤكداً سموه ان ملف الإسكان والبطالة ستبتلعها الرؤية والطموح من اجل خلق بيئة جاذبة للاستثمارات في شتى المجالات، وتخفيض البطالة من 12% إلى 7% ورفع جودة الصحة ورفاهية المعيشة، اما ملف الإسكان فهناك 70% من السكان اقل من 30 سنة ونراهن على دعم الدولة وعمليات الإقراض من اجل نجاح هذا الملف، لافتاً إلى وجود فرص في مجال التعدين والمنافذ البحرية الثلاث الأقوى عالميا إلى جانب جسر الملك سلمان البري الذي سيتيح للمملكة ان تكون من الأقوى عالمياً.

إعادة هيكلة قطاع المياه والكهرباء

وتساءل سموه هل يعقل ان تكون المملكة ثالث دول العالم في الانفاق على القطاع العسكري والدفاع ولا يوجد صناعة عسكرية لدينا، والحل هو انشاء شركة سعودية عسكرية مملوكه للدولة، مبيناً ان الهاجس في الرؤية هو إعادة هيكلة قطاع المياه والكهرباء بعد فشل الوزير السابق لمعالجة هذا الملف والذي اقيل على اثره، فهناك 70% من الأثرياء استفادوا من التعرفة، وتضرر ما نسبته 30% من ذوي الدخل المتوسط والاقل، ولن نتهاون في هذا الملف بعد إعادة هيكلة التعرفة، مشدداً ان الملك وولي العهد غير راضين عن عمل هيئة مكافحة الفساد، ومبرراً ذلك باقالة الرئيس العام للهيئة ونعمل على الخصصة في كثير من القطاعات للحد من الفساد الموجود.

وتفاعل المغردون بعد تدشين حساب يحمل رؤية السعودية 2030 على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، وتابع الحساب أكثر من ربع مليون متابع بعد تدشينه الأيام الماضية، وشاهد السعوديون مشروع "الرؤية المستقبلية" بطريقة مختلفة، وهم الذين انتظروا مشروعاً مماثلاً منذ عقود، يُخرج الاقتصاد من إطار الدخل النفطي غير المضمون في ظل تقلبات أسعاره، على مر 40 عاماً الماضية.

إدارة الاحتياطيات بفعالية أكثر

وقال المحلل والخبير الاقتصادي د. محمد بن دليم ل "الرياض": جاءت أبرز ملامح برنامج التحول الوطني منها عمليات بيع أصول الممتلكات العامة بتخصيص جزء من شركة أرامكو لتكون متاحة للملكية المشاعة بين الأفراد والقطاع الخاص بنسبة اقل 5% قبل عام 2019م وسيوفر 106 مليار دولار، وأن تصبح الشركة منافسه صناعياً على المستوى العالمي وتتملك مصافي بترولية في مناطق حيوية في مختلف القارات متخصصة في إنتاج الطاقة، وفرض ضرائب وأهمها ضريبة القيمة المضافة على السلع بما يعزز من دعم الانتاج للسلع وتوفير الخدمات من شأنها أن توفر نحو عشرة مليارات دولار سنوياً بحلول العام 2020م.

وأضاف: بطبيعة الحال، سيكون ذلك من خلال ضوابط لا ترهق كاهل المواطنين ذوي الدخل المحدود، وتغيير أسلوب إدارة الدولة للاحتياطيات المالية لتكون أكثر فاعلية استثمارية ممكنة بكفاءة عالية لمشاركة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية بإعادة هيكلة صندوق الاستثمارات العامة لتوفير التمويل لبعض المشروعات الإنتاجية ذات الطابع التجاري، وذلك لأهميتها الكبيرة لتنمية الاقتصاد، وتوفر المقومات الأساسية لقيامها والتي لا يستطيع القطاع الخاص القيام بها منفرداً إما لقلة الخبرة أو رأس المال أو كليهما.

ولفت ان البرنامج سيعزز تكريس النزاهة ومكافحة الفساد المالي والإداري في القطاعين العام والخا�

Source: http://www.alriyadh.com/1150032


مزيد من المعلومات حول مقال عن رؤية المملكة 2030 مقال عن رؤية المملكة 2030

Leave a Replay

Submit Message