مصرفية النت من السعودي الهولندي

مصرفية النت من السعودي الهولندي

التسوق عبر الانترنت للجزائريين | لا تشتري هذه المنتجاب أبدا لأنها ممنوعة مصرفية النت من السعودي الهولندي.

فيديو مصرفية النت من السعودي الهولندي



يعتز البنك السعودي الهولندي بتجربته في استقطاب المرأة السعودية وتوفير الفرص أمامها لتتمكن من أخذ دورها في المجتمع كشريك رئيس في التنمية والعطاء وبما يتلاءم وقيم�

وكالة التأمين لشركة السعودي الهولندي : المملوكة بالكامل من التأمين المصرفي المرخص في أنشطة الت�

وتجدر الاشارة الى ان منتج تورق اليسر الذي طرحه البنك السعودي الهولندي أخيرا تحت مظلة اليسر للمصرفية الاسلامية المتكاملة كان باكورة هذه البرامج والمنتجات المصرفية الاسلامية التي تهدف الى الربط الوثيق بين العملاء والانظمة والبرامج البنكية، يشار الى ان العمل المصرفي الاسلامي قد تطور خلال العشرين عاما الماضية، حيث اصبح يمثل نشاطا ماليا ضخما متعدد الجنسيات تزيد اصوله على 250 مليار دولار اميركي، وتقدر حجم الحسابات الجارية للمسلمين المتعاملين بالمصرفية الاسلامية في العالم بنحو 1800 مليار دولار.



مزيد من المعلومات حول مصرفية النت من السعودي الهولندي

يتطلع البنك السعودي إلى توطين الوظائف على اعتبارها إحدى أبرز الأولويات التي تتصدر قائمة اهتمامات البنك والتزاماته تجاه خدمة المجتمع. فالبنك الذي يعد أول بنك يزاول نشاطه المصرفي في المملكة العربية السعودية ويعود تاريخ تأسيسه إلى عام 1926م؛ يتمتع بسجل حافل من الإنجازات النوعية التي تمكن من تحقيقها على طريق استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، وإتاحة الفرصة أمامها ومنذ وقت مبكّر لتبوأ أرفع المواقع المصرفية لديه، مدفوعاً بذلك من قيمه الراسخة، وعمق انتمائه، وإيمانه بأبناء الوطن وثقته بقدراتهم وجدارتهم بقيادة دفة البنك نحو النجاح والتميز.

جهود البنك في استقطاب الشباب السعودي وتوطين الوظائف توّجها بوصول الموظفين السعوديين لأكثر من 90% من مجموع العاملين لديه

وترجع أولى إنجازات البنك في هذه المضمار إلى تجربته في عام 1931م حين عهد بإدارة أول فرع للبنك في مكة المكرمة إلى شخصية مصرفية سعودية مرموقة ممثلة بالأستاذ/ حسين العطاس - رحمه الله، والذي ترأس لاحقاً كذلك أول مجلس إدارة للبنك السعودي الهولندي بهويته الوطنية بعد أن بادر البنك كأول بنك أجنبي إلى تحويل النسبة العظمى من حقوق ملكيته إلى ملكية سعودية في عام 1977. وتبع البنك بعد ذلك العديد من الخطوات التي أكدت جدية البنك وثقة إدارته بالكوادر الوطنية وبقدرتها على المضي بمسيرة البنك نحو مستويات جديدة من التطور والإنجاز، وليتوج جهوده في هذا الجانب بالوصول إلى نسبة الموظفين السعوديين لديه إلى أكثر من 90% من مجموع العاملين لديه مع نهاية 2013م.

تكريم موظفي البنك المتميزين من قبل العضو المنتدب بشكل دوري

العنصر البشري ... الثروة الحقيقية للمنشآت

يدرك البنك السعودي الهولندي أن "الموارد البشرية" تمثل في جوهرها الركيزة الأساسية لنمو المنشآت وازدهار أعمالها وتواتر إنجازاتها، ما دفع البنك إلى إيلاء هذا القطاع أهمية خاصة من خلال الاهتمام الدائم في استقطاب الكوادر البشرية المؤهلة، وتهيئة بيئة عمل جاذبة ومحفّزة للطاقات وقادرة على توفير الاستقرار الوظيفي وتعزيز معاني الولاء والانتماء تجاه المنشأة في نفوس العاملين بها.

وقد تبنى البنك في سبيل تحقيق رؤيته العديد من البرامج والاستراتيجيات الرامية لتطوير وتفعيل مفهوم "الموارد البشرية" وفق أعلى المعايير والممارسات الاحترافية المعمول بها عالمياً، وتمكن من صياغة نهجه الخاص في احتضان الكفاءات الوطنية المتميزة في مختلف قطاعات الأعمال لدى البنك، والعمل على تعزيز أدائها وتفعيل مساهمتها في نجاحات البنك وإنجازاته، من خلال التطوير والتدريب وتكافؤ الفرص، وتعميم ثقافة المنافسة الإيجابية ومفاهيم الإبداع والابتكار كمدخل نحو الارتقاء الوظيفي.

كما ويستند البنك في آلية انتقائه للكوادر العاملة إلى سلسلة من الأسس الهادفة لتحقيق أعلى حالات الانسجام بين استراتيجية البنك من ناحية في توطين الوظائف، وبين كفاءة الكوادر البشرية ومهاراتها من ناحية أخرى. ما يعني التحديد الدقيق للمهام والأعمال المنوطة بالأفراد من خلال التوصيف الوظيفي لكل وظيفة وربطها بمعايير الجدارة لدى الموظف المطلوب، وقياس مدى قابليته للتطور، مع الأخذ بالاعتبار أهمية تنفيذ البرامج المتقدمة لإطلاق الطاقات، واستثمار القدرات المعرفية والاحترافية الكامنة لدى الموظفين، وتطوير الذات، وبث ثقافة البنك وقيمه في نفوس العاملين لديه ليكونوا قادرين على أداء مهامهم بكل كفاءة بعد التحاقهم بالبنك، ومنسجمين مع رسالة البنك وتطلعاته.

التدريب والتطوير.. ضمانة الأداء وركيزة الإبداع

جاء إطلاق البنك لأكاديمية السعودي الهولندي للتدريب في عام 2009م، كتتويج لجهود البنك واستشعاره لأهمية التطوير والتدريب والتأهيل الوظيفي والمهني للحفاظ على جودة الأداء وكفاءة الإنجاز لكوادره العاملة، ودعم ممارساتهم الاحترافية. إذ أن أكثر من 1,500 موظف ممن يمثلون البنية البشرية للبنك يتم إدراجهم سنوياً ضمن أكثر من 200 دورة تدريبية ضمن البرامج والمسارات التطويرية المخصصة لتعزيز مهاراتهم المهنية، ومعرفتهم العملية، وإثراء تجربتهم الوظيفية.

ويعتمد البنك بشكل مباشر على برامجه التدريبية لتأهيل جيل من الكفاءات والقيادات المصرفية القادرة على تولي أعلى المناصب الإدارية في البنك.

وأكثر من ذلك؛ فإن الأكاديمية تعنى بصقل المكتسبات الأكاديمية والمعرفية لأجيال من الشباب السعودي من الخريجين الجدد لغرض تأهيلهم للعمل ضمن القطاع المصرفي السعودي عموماً، ورفد مختلف إدارات وقطاعات الأعمال لدى البنك بالكوادر الوطنية المؤهلة، حيث تقدم الأكاديمية برنامج "المتدرب الإداري" الموجه لحديثي التخرج من الشباب السعودي من مختلف التخصصات المالية والإدارية، والذي يتم إعدادهم وتهيئتهم لمزاولة العمل المصرفي من خلال البرنامج على مدار سبعة أشهر متواصلة، وضمن 4 مراحل تدريبية تغطي مختلف قطاعات الأعمال المصرفية والمالية، إلى جانب سلسلة من التطبيقات العملية الهادفة لدمجهم في بيئة العمل.

ويرى البنك السعودي الهولندي أنه في الوقت الذي يمثل فيه توافر الكفاءات المصرفية القيادية من أكبر التحديات التي تواجه النشاط المصرفي السعودي لا سيما في ظل النمو المتزايد لقطاع الأعمال المصرفية والاستثمارية في المملكة، وتنوع واختلاف احتياجات العملاء، فإن ذلك الأمر يتطلب مواكبته بتأهيل المزيد من الكفاءات البشرية، عبر بناء الاستراتيجيات المتكاملة لتأهيل القيادات المصرفية بما يكفل استمرارية تغذية مختلف إدارات البنك وقطاعاته بالكوادر البشرية العاملة وفق أكثر الأنماط الاحترافية تقدماً في الصناعة المصرفية.

بيئة عمل جاذبة للشباب السعودي

بالنظر إلى تواضع معدلات إقبال الشباب السعودي من خريجي الجامعات للعمل في القطاع المصرفي السعودي رغم جهود البنوك المكثفة في هذا الجانب والتي أثمرت تحقيق أعلى معدلات توطين الوظائف بين القطاعات الاقتصادية العاملة، فقد عمد البنك السعودي الهولندي إلى إطلاق العديد من المبادرات وبرامج الشراكة مع المؤسسات الأكاديمية بهدف التواصل المباشر مع جمهور الشباب من منسوبي تلك المؤسسات، بغية تعريفهم ببيئة العمل، والمزايا والمحفزات الوظيفية التي تتيحها، ومستوى العناية والرعاية التي يوفره البنك لمنسوبيه، فضلاً عن توافر المُناخ المشجع على الإبداع والابتكار، وتكافؤ الفرص، حيث يتم قياس الاداء بشكل عادل واحترافي وتطوير الموظفين والقرب منهم وتفهم احتياجاتهم ومكافأتهم وهذا من اهم اسباب خلق البيئة الجاذبة. أما من الناحية المادية فإن موظفو البنك يتمتعون بعدة مزايا مثل التأمين الصحي الشامل المميز للموظف ولأفراد اسرته، والقروض الشخصية الميسرة، وتسهيلات إصدار البطاقات الائتمانية بمكافآت فريدة، وسقف سحب استثنائي عند الضروره، فضلاً بالطبع عن برنامج تمويل الإسكان للموظفين من البنك بهامش ربح مخفض والذي يعدّ من أكثر البرامج تميزاً على مستوى القطاع المصرفي السعودي وغيرها من المزايا التي تضاف تباعاً .

تجربة رائدة في استقطاب ودعم المرأة السعودية

يعتز البنك السعودي الهولندي بتجربته في استقطاب المرأة السعودية وتوفير الفرص أمامها لتتمكن من أخذ دورها في المجتمع كشريك رئيس في التنمية والعطاء وبما يتلاءم وقيم�

Source: http://www.alriyadh.com/937609


مصرفية النت من السعودي الهولنديمصرفية النت من السعودي الهولندي

Leave a Replay

Submit Message