من قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

من قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

قصص اناس فرج الله عنهم عندما رددوا لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين من قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

فيديو من قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين



Source: http://www.kalemtayeb.com/index.php/kalem/safahat/item/3065

أما الحقيقة فإن الحي لا يتصور أن لا يكون حساسا محبا لما يلائمه مبغضا لما ينافره ومن قال إن الحي يستوي عنده جميع المقدورات فهو أحد رجلين: إما أنه لا يتصور ما يقول بل هو جاهل وإما أنه مكابر معاند ولو قدر أن الإنسان حصل له حال أزال عقله - سواء سمي اصطلاما أو محو أو فناء أو غشيا أو ضعفا - فهذا لم يسقط إحساس نفسه بالكلية بل له إحساس بما يلائمه ومن ينافره وإن سقط إحساسه ببعض الأش�

والحمد لله رب العالمين



مزيد من المعلومات حول من قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

اللهم لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

فلما صار عليه السلام في بطن الحوت ﴿فَنَادَى فِي

والحمد لله رب العالمين

Это дуа пророка Йунуса, мир ему. Всякий раз, когда мусульманин обращается к своему Господу с этими словами, Аллах ответит на его молитву (хадисы об этом передают Тирмизи, Ан-Насаи и др.)

فيديو اللهم لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمينمقالة عن اللهم لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

                                       لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ[([1]).

﴿سُبْحَانَكَ﴾: أصله من التسبيح: وهو تنزيه اللَّه تعالى، أي إبعاد اللَّه تعالى عن كل سوء ونقص، المتضمِّن لكل كمال([2]).

((الظلم: وضع الشيء في غير موضعه المختصّ به، إمّا بنقصان، أو بزيادة، وإمّا بعدول في وقته أو مكانه، وهو ثلاثة أنواع:

الأول: ظلم بين الإنسان وبين اللَّه تعالى، وأعظمه: الكفر، والشرك، والنفاق.

والثاني: ظلم بينه وبين الناس.

والثالث: ظلم بينه وبين نفسه))([3]).

هذه الدعوة من الدعوات العظيمة المباركة في كتاب ربنا جل شأنه دعاء يونس عليه السلام الذي بعثه جلَّ في عُلاه إلى أهل (نينوى) من أرض موصل في العراق، وقد قصّ لنا كتاب اللَّه تعالى في عدّة مواضع عنهم كما في هذه السورة، وفي سورة (الصّافّات)، وفي سورة (ن) دلالة على أهميتها لما فيها من الحكم، والفوائد الجليلة في مصالح الدين والدنيا والآخرة، وقد ذكرت لنا التفاسير:

أن اللَّه تبارك وتعالى أرسله إلى قومه، فدعاهم إلى اللَّه تعالى بالإيمان به، فأبوا عليه، ولم يؤمنوا، وتمادوا في كفرهم فوعدهم بالعذاب بعد ثلاث، ثم خرج من بين أظهرهم مغاضباً لهم قبل أن يأمره اللَّه تعالى، فظنّ أن اللَّه تعالى لن يقضي عليه عقوبة ولا بلاء، فلمّا تحقّقوا من ذلك، وعلموا أنّ النبيَّ لا يكذب خرجوا إلى الصحراء بأطفالهم وأنعامهم ومواشيهم... ثمّ تضرّعوا إلى اللَّه تعالى وجأروا إليه... فرفع اللَّه عنهم العذاب، قال سبحانه: ﴿فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ﴾([4]).

وأما يونس عليه السلام فإنه ذهب فركب مع القوم في السفينة، فلججت بهم، وخافوا أن يغرقوا، فاقترعوا على رجل يلقونه من بينهم...فوقعت القرعة على يونس، فأبوا أن يُلقوه، ثم أعادوها ثلاث مرات فوقعت عليه، قال تعالى: ﴿فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ﴾([5])، فألقى بنفسه في البحر، فأرسل اللَّه تعالى من البحر حوتاً عظيماً، فالتقم يونس، وأوحى اللَّه جلَّ شأنه ألاَّ يأكله، بل يبتلعه ليكون بطنه له سجناً([6]).

فلما صار عليه السلام في بطن الحوت ﴿فَنَادَى فِي

Source: http://www.kalemtayeb.com/index.php/kalem/safahat/item/3065

Source: http://villagevanguard.net/ae/alfkso/allhm-la-alh-ala-ant-sbhank-knt-mn-althalmyn2550787


من قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمينمن قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

Leave a Replay

Submit Message