مادة بروتينية تستخرج من عظام الحيوان

مادة بروتينية تستخرج من عظام الحيوان

والحكم فيها أنها لا تؤث�

والجيلاتين يذوب فى الماء الحار، ويكون الجل أو الجيلو عندما يبرد. كما أنه لا يذوب فى الكثير من المذيبات العضوية، والتى منها الأثير، والكلورفورم، والبنزين. وعندما ينقع الجيلاتين فى الماء البارد فإنه يمكن أن يمتص من 5 إلى 10 أضاف وزنه من الماء وينتفخ بها، ويكون مادة هلامية مرنة وشفافة. والجيلاتين فى شكله النقى جدا يستخدم كمادة غذائية، حيث أنه غنى فى قيمته الغذائية، كما أنه سهل الهضم والامتصاص. ولكنه مع ذلك لا يمكن اعتماده كمصدر وحيد للبروتين، لأنه ينقصه بعض الأحماض الأمينية الأساسية المفيدة للجسم. والجيلاتين يدخل فى صناعة المربات، وحلوى الجيلو، والأيس كريم، والملبن، كما يدخل فى صناعة بعض البهارات، وأيضا يستخدم ضمن مستحضرات التصوير الفوتغرافى، وصناعة ورق التصوير، كما أنه يستخدم فى المختبرات لعمل أرضية بيولوجية لنمو العديد من المزارع الجرثومية التى يراد زراعتها عليه. وفى الطب يستخدم الجيلاتين لعمل الكبسولات الفارغة التى تعبأ بأنواع الدواء المختلفة، كما أنه يدخل فى صناعة الحبوب، وبعض الأغطية الجراحية المعقمة. وأيضا فهو يستخدم ضمن معدات الطباعة، والصباغة. أما ما يعرف بالغراء، فهى عبارة عن جيلاتين غير نقى، وهى تدخل فى صناعة الأثاث، والبويات المختلفة.


مادة بروتينية تستخرج من عظام الحيوان

وهناك حيوانات (كالتمساح) اختلف بها العلماء إن كانت تعتبر من حيوانات البر فتحرّم (لكونها من السباع)، أو من حيوانات الماء فتحل. وبنظري أن الضابط أن الحيوانات التي تعيش معظم حياتها في الماء هي حيوانات مائية وإن كانت تتنفس الهواء (كالدلافين والحيتان) وحتى إن كانت تبيض على الساحل (كالسلاحف البحرية). وأما إذا كانت تعيش معظم حياتها في البر، فهي من كائنات البر. وبذلك يكون التمساح محرماً. وقد بحث د. عبد الرحمن بن فايع في كتابه "أحكام البحر في الفقه الإسلامي"، مسألة صيد الحيوان الذي يعيش في البر والبحر (ص236-238)، ورجح أن يعطى حكم المكان الذي يبيض ويتوالد فيه (وهذا يعني تحريم التمساح كذلك). ولم أطلع على أدلته، فليراجع.



فيديو مادة بروتينية تستخرج من عظام الحيوان

Increasing Male Testosterone كيف تزيد هرمون الذكورة

مقالة عن مادة بروتينية تستخرج من عظام الحيوان

مادة بروتينية تُستخلص من جلودِ الحيوانات وعظامها يُشكِّل الجيلاتين الهُلام الجامد بعد إذابته في ماء حار وتبريد بطريقة تصنيعية متبعة.

الخصائص الكيميائية للجيلاتين:

حين يبرد الجيلاتين فإن السائل لا يعود إلى طبيعته الأولى أي إلى (الكولاجين) ولكنه يجمد بشكل (جل) وهو مادة هلامية تختلف اختلافاً تاماً من حيث الخصائص الطبيعية عن الكولاجين.

وينتمي الى البروتينات الكروية التي تشبه بروتين الدم (الهموجلوبين) والأنسولين, والجاماجلوبين, وبروتين البيض, ولهذا السبب يكون قابلاً للذوبان في الماء, أما (الكولاجين) فهو ينتمي إلي البروتينات النسيجية مثل (الكيراتين) ولذلك فهو لا يذوب في الماء.

في الحلويات بأنواعها والآيسكريم والعجائن والمخبوزات وكبسولات الأدوية والكريمات وغير ذلك.

يستخرج الجيلاتين من عدد من المصادر:

2. من حيوان مباح مذكى.

3. من حيوان ميتة أو محرم الأكل كالخنزير..

أما ما كان مستخرجاً من الطحالب البحرية أو الحيوان المذكى فلا شك في إباحته.

وأما ما كان من حيوان غير مذكى أو من حيوان محرم الأكل كالخنزير فيكون الخلاف فيه قائماً على قضيتين:

• هل تحولت المادة وتغير تركيبها وصارت مادة أخرى (الاستحالة).

• ثم أصل مسألة الاستحالة وهي تغير العين النجسة وانقلاب حقيقتها الى حقيقة أخرى كانقلاب الخمر خلا ، والخنزير ملحاً ، أو تحول وتغير المادة كيميائياً إلى مادة أخرى بحيث لا يمكن إعادتها إلى وضعها السابق هل يغير حكمها؟

هل تغير المادة كيميائياً يغير حكمها؟

اختلف أهل العلم على أقوال:

1. يرى الجمهور وهم هنا أكثر الحنفية والمالكية ورواية في مذهب الحنابلة اختارها ابن تيمية وهو مذهب الظاهرية أن الاستحالة تغير النجس إلى طاهر والمحرم إلى مباح سواء ما كان نجساً لعينه أو ما هو نجس لمعنى فيه.

2. ووافقهم الشافعية في النجس لمعنى فيه كجلد الميتة.

3. أن استحالة النجس وزوال أعراض النجاسة عنه وتبدلها بأوصاف طيبة لا يغير حكمه وهو أحد القولين عند المالكية والرواية المقدمة عند الحنابلة وهو قول الشافعي فيما إذا كانت نجاسته عينية.

والراجح من أقوال أهل العلم هو القول الأول لعدد من الأمور:

1. أن الشرع رتب وصف النجاسة على تلك النجاسة، وتنتفي الحقيقة بانتفاء بعض أجزاء مفهومها فكيف بالكل؛ فإن الملح غير العظم واللحم فإذا صار ملحاً ترتب عليه حكم الملح.

 ماهو الجيلاتين؟

مادة بروتينية تُستخلص من جلودِ الحيوانات وعظامها يُشكِّل الجيلاتين الهُلام الجامد بعد إذابته في ماء حار وتبريد بطريقة تصنيعية متبعة.

 الخصائص الكيميائية للجيلاتين:

حين يبرد الجيلاتين فإن السائل لا يعود إلى طبيعته الأولى أي إلى (الكولاجين) ولكنه يجمد بشكل (جل) وهو مادة هلامية تختلف اختلافاً تاماً من حيث الخصائص الطبيعية عن الكولاجين.

 وينتمي الى البروتينات الكروية التي تشبه بروتين الدم (الهموجلوبين) والأنسولين, والجاماجلوبين, وبروتين البيض, ولهذا السبب يكون قابلاً للذوبان في الماء, أما (الكولاجين) فهو ينتمي إلي البروتينات النسيجية مثل (الكيراتين) ولذلك فهو لا يذوب في الماء.

مظان تواجده:

في الحلويات بأنواعها والآيسكريم والعجائن والمخبوزات وكبسولات الأدوية والكريمات وغير ذلك.

المحسنات والملونات والمثبتات  يشكل على كثير من الناس ما يكتب على المنتجات من رموز وأسماء لبعض المحسنات والملونات والمثبتات هل هي من المباح أم المحرم؟ هذه المواد المشار إليها بحرف (E) مضافاً إليها رقم هي مركبات إضافية يزيد عددها على (350 مركباً) وهي إما أن تكون من : الحافظات، أو الملونات، أو المحسنات، أو المحليات، أو غير ذلك. وتنقسم بحسب المنشأ إلى أربع فئات : الفئة الأولى: مركبات ذات منشأ كيميائي صُنعي. الفئة الثانية : مركبات ذات منشأ نباتي. الفئة الثالثة : مركبات ذات منشأ حيواني. الفئة الرابعة: مركبات تستعمل منحَلَّة في مادة (الكحول) . والحكم فيها أنها لا تؤث�

المحسنات والملونات والمثبتات

 يشكل على كثير من الناس ما يكتب على المنتجات من رموز وأسماء لبعض المحسنات والملونات والمثبتات هل هي من المباح أم المحرم؟

هذه المواد المشار إليها بحرف (E) مضافاً إليها رقم هي مركبات إضافية يزيد عددها على (350 مركباً) وهي إما أن تكون من : الحافظات، أو الملونات، أو المحسنات، أو المحليات، أو غير ذلك.

وتنقسم بحسب المنشأ إلى أربع فئات :

الفئة الأولى: مركبات ذات منشأ كيميائي صُنعي.

الفئة الثانية : مركبات ذات منشأ نباتي.

الفئة الثالثة : مركبات ذات منشأ حيواني.

الفئة الرابعة: مركبات تستعمل منحَلَّة في مادة (الكحول) .

والحكم فيها أنها لا تؤث�

Source: http://www.fikhguide.com/almbt3th/27


مزيد من المعلومات حول مادة بروتينية تستخرج من عظام الحيوان مادة بروتينية تستخرج من عظام الحيوان

Leave a Replay

Submit Message