e491 حلال ام حرام

E491 حلال ام حرام

شيخ شمس الدين يطالب ماذ يعني هذ الرمز E491 ( حلم الخنزير) e491 حلال ام حرام.

فيديو e491 حلال ام حرام



توضيح المسائل – الشيخ محمد تقي بهجت – ص 40 الفقاع : وهو الشراب المخصوص المتخذ من الشعير غالبا والمعروف باسم ” البيرة “او الب�

أعجبني تعبير أحد الباحثين في النظام الاقتصادي حين قال: البورصة ما هي إلا كازينو قمار كبير.



مزيد من المعلومات حول e491 حلال ام حرام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على ما أنعم، وله الشكر على ما ألهم، والصلاة والسلام على خير خلقه المسطفى أحمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين..

الكثير في هذه الأيام يقول بأن البيربيكان أو الموسي أو ما شابه من أسماء هذه الشركات المصدّرة لمثل هذه المشروبات بأنها حلال ولا يوجد بها أي إشكال كان، ولكن من نحن حتى نقيّم ذلك على هوانا وحسب ما نريد؟؟ فهناك الأراء الفقهية التي تبنوها واجتهدوا في استخراجها من الشرع المقدس (القرآن والسنة) تبيّن لنا ما حكم هذه المشروبات. وفي الحقيقة وصلني بريد إلكتروني يحتوي على هذه الفتاوى الفقهية، وإليكم الفتاوى:

الفتاوى الواضحة – للسيد محمد باقر الصدر – ص 220 على ضوء ما ذكرناه يعرف حكم البيرة أو ما يسمى ب‍ ( البيربكان ) فإنه حرام محرم لأنه مما يسكر ، ولكنه ليس نجسا لأنه غير مأخوذ من العنب بل من الشعير عادة

منية السائل – السيد الخوئي – ص 175 كما يظهر من الوصف فهي البيرة أو امايسمى بيربيكان المسبق حكمها ( وهو الحرمة والنجاسة ) والله العالم

إرشاد السائل – السيد الگلپايگاني – ص 94 – 95 ما هو حكم بيع البيربيكان ” البيرة ” على غير المسلمين من قبل مسلم ؟ وما حكم طهارته ؟ بسمه تعالى : الفقاع حرام نجس لا يجوز بيعه حتى من الكفار ، والله العالم . مسائل في المكاسب المحرمة

استفتاءات – السيد السيستاني – ص 13 ما حكم شرب البيربكان( البيرة ) وبيعه على المسلمين وغيرهم ؟ وهل هو طاهر أم لا ؟ الجواب : يحرم شربه وبيعه بلا إشكال ، والأحوط أن يعامل معه معاملة النجس .

الأحكام الشرعية – الشيخ المنتظري – ص 25 البيرة هو ماء خاص يستخرج من الشعير ويسمى (بيربيكان) ، نجس . وأما الماء الذي يأخذونه من الشعير بوصف الطبيب ويقال له ” ماء الشعير ” فهو طاهر

الفتاوى الميسرة – السيد السيستاني – ص 292 1 – يحرم شرب الخمر وغيره من المسكرات بما في ذلك ( البيرة )البيربكان . وقد نص القرآن الكريم على حرمة شرب الخمر ، قال الله سبحانه وتعالى : ( إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه ) . كما ورد في بعض الأحاديث أنه من أعظم المعاصي ، قال الإمام الصادق عليه السلام : ( الخمر أم الخبائث ورأس كل شر . . . ) إلى آخر الحديث .

توضيح المسائل – الشيخ محمد تقي بهجت – ص 40 الفقاع : وهو الشراب المخصوص المتخذ من الشعير غالبا والمعروف باسم ” البيرة “او الب�

Source: https://3lem.wordpress.com/2010/04/12/1/


e491 حلال ام حرامe491 حلال ام حرام

Leave a Replay

Submit Message